أرشيفات الوسوم: نقاش حول حرية المرأة

قضية نقاش عن حرية اتخاذ القرار عند المرأة

نصف قراراتك مرفوضة، فقط لأنك بنت وليس بإمكانك أن تتخذي قرار 100% فدائما قرارك معرض للرفض أو القبول، في كلتا الحالتين لست أنت من تقررين، لأنك “بنت”.
نحن في مجتمع تنتقل فيه الفتاة من سلطة لأخرى، من أب وأخ، ثم إلى زوج، وممكن إلى إبن، والسلطة الكبيرة تبقى للمجتمع الذي يرفض، ويوافق ويمنع ويضغط للموافقة كذلك، لأنك “بنت”.
في حديث كهذا تظهر كثيرات رافضات بحجة أن طاعة الوالدين واجبة، والله من سيحاسبهما في حالة التعسف واتخاذ موضوع الطاعة سيفا بتارا على المرأة، في نفس الوقت ليس ذنب الأخريات أنهن حرات في عدم الاكتراث لقرارات الرجل مهما كانت صلة قرابته -تعسفا- وجعله يعيد النظر في قرارات ابنته أو زوجته، من باب إرضاء الله كذلك!
ليس ذنبنا أننا خلقنا بشيء داخلي يدعو للاستقلالية والحرية، وأن غصبنا على قرار مرفوض اغتصاب لحرياتنا، ليس ذنبنا أن ثمة من تقول “نعم” دوما .. خوفا أو جهلا، أو حتى لأنها تعودت الخنوع!”

التعليقات والاراء:

1-
كلنا يضغط علينا ،، كلنا فينا اشياء داخلية تدعونا للاستقلال والحرية ،، لكن الباب مش مفتوح لاي بني ادم يشتغل على راحته 100% ،، شباب وبنات. بس انتوا البنات لساتها عندكم العقدة القديمة من ايام سيدي

2-

مع عدم إنكاري لأنه يوجد ظلم تتعرض له نسبة من الفتيات في الوقت الحالي، إلا أني وأرى أننا وصلنا لحد أن هناك كثير من الفتيات يستطعن إتخاذ قرارات بمفردهن وأصبحن يتمتعن بحرية وحيز كافي من التعبير عن الرأي مقارنة بما مضى من الوقت، ومن وجهة نظري، أن بعض الظلم الذي تعانيه المراة في مجتمعنا هو من صنع يداها فكم رأيت حالات كثيرة من فتيات هن من يضعن أنفسهن موضعا هامشيا

3-

اعتقد النظرة للموضوع بتختلف من بنت ل بنت، عن نفسي عمري ما حسيت انه في شي بيمنعني اخد قراري وانفذه لحالي… عمري ما كانت علاقتي مع ابوي واخوي بتندرج تحت كلمة سلطة

4-

الحرص والخوف والحمايه والمسؤوليه تضخمت وتداخلت ببعضها الى ان اصبحت تعسفا. يجب ان يبقى كل شيء في نصابه المنطقي الذي حدده الدين وليس العقليه المتخلفه باحتكاماتها المختلفه.
5-
انا ضد المجتمع وكسرت هذه القوانين
وايش يعني بنت ؟ بنت يعني اكل كف واحكي شكرا؟؟؟ بنت يعني اعيش طول عمري مظلومة ومقيدة بعادات وتقاليد مجتمع متحزلق فكريا لا انا بعرف احكي لا بعرف انتفض ع قرارات المجتمع الظالمة من حقي اتعلم من حقي اعيش من حقي اطلع واروح واجي من حقي اكون انسان مثلي مثلك مش بس كائن للطلبات اللي ما بتخلص
6-
هلا مصيبة ازا بنفهم هالحكي بالطريقة المعروض فيها…ماشي في اشي اسمو استقلالية بس مش معنى انو البنت عايشة تحت جناح اب او اخ او زوج انها فقدتها او هالشي بمس بكرامتها…ببساطة ادراكنا للامور ونظرتنا واحكامنا بضل قاصرة بلا نظرتهم وادراكهم. ازا اعتمدنا عحالنا وعحالنا بس اه يمكن نوصل ونتم بامان بس حيكون وصول منقوص وامان خارجي مش اكتر.
7-
المجتمع مظلوم .. مش البنت .. ظلم البنت من الاثار اللي بترتب عليها الظلم .. يعني الموضوع كللو اوسع من هيك ومرتبط ببعضو
8-
بعد أن قرأت المنشور انتابني شعور بأنني لست فتاة! الأهل والزوج أرحم من الحكومات كثيرا في حال اخترنا الأسلوب الجيد في الحوار، وحافظنا على مدى من الثقة وأثبتنا أننا على قدر المسؤولية
فعليا كوني”بنت” أرى رأي الأهل ضروري جدا عند اتخاذ معظم القرارات المهمة، حتى الشاب عليه أن يعود لأهله لمساعدته وتوجيهه نظرا لخبرتهم في الحياة ونظرتهم التي تنبع عن علم وحكمة، طبيعي تدخل الأهل لكن كل شيء بقدر

من ناحية المجتمع، الجميع يعاني ليست الفتاة وحدها #مسكينة، الجميع يخضع لعادات المجتمع الذي يعيش فيه ذكرا كان أن أنثى أعزب أو مرتبط كبير وصغير …فمن يريد أن يثور على العادات عليه ان يعلم جيدا أنه فردا من هذا المجتمع، واجب عليه احترام عاداته والتعايش معها، في حال اتفقت مع الدين والمنطق
ولكن….في حال كان هنالك ما يحد من ابداعه وقدرته على اختراع صاروخ فليتغاضى عنها وليتقدم

الحرية التي تطالب فيها الفتاة هل هي بالاستقﻻل التام أم المشاركة بأخذ القرارات ….هنالك فرق ((في ناس فاهمين الغلط حرية وناس فاهمين الحرية غلط))

كفتاة لها أب وستة من الأخوة الذكور وعائلة محافظة لكن غير متدينة، أؤكد لك أن للأهل دور كبير في دعم الفتاة في حال أرادت أن تنجح وليس إن أرادت التمرد!

آسفة على الإطالة لكن أريد أن أطرح لك مثالا صغيرا..
منذ بداية هذا العام 2016 …هنالك 5 من صديقاتي أقدمن على اﻻرتباط وحسب معلوماتي أن القرار كان لهن كأول وأخير وانتهى وللأسف قرارهن بفسخ الخطبة احدهن ﻻ ولي امر لها بل أمها !!
هذا مثال .. والفكرة واضحة

كنت وﻻ زلت ضد المطالبة بحقوق المرأة بهذا الأسلوب، ولكن كنت وﻻ زلت أطالب بحقوق الإنسان بغض النظر عن جنسه من احترام للرأي و غيره. دون الثورة لكسر كل عادات المجتمع!

9-

قد يكون هناك أناس ما زالو بعاملوا المرأة بهاي الطريقة بس برضو الأنثى نفسها إلها دور والمناقشة والمشاركة باتخاذ القرار هو شئ مهم وضروري في كثير من الأوقات لكن بالنسبة لموضوع الاهل ما ننسى قوله تعالى “وأن جاهداك على أن تشرك بما ليس لك به علما فلا تطعهوما” هاي الآية بخصوص الطاعة
10-
ما حد ظلم المرأة أكثر من المنظمات اللي بتدعي انها بتطالب بحقوقها .. بالرغم من ديدنها المطالبة بحرية الوصول إليها !! ولا أنكر بأن ظلم المرأة موجود وقائم وذلك بسبب الجهل وتطبيق العادات والتقاليد البالية ،، ولو حاولوا تطبيق الدين الصحيح لما وجدوا في أي ضرر أو ظلم !!