العربي الوحيد الناجي من سفينة التايتانك

العربي الوحيد الناجي من سفينة التايتانك

العربي الوحيد الناجي من سفينة التايتنيك .
التقط هذه الصورة “جي دبليو باركر” وهو من طاقم سفينة “كارباثيا” التي أنقذت جميع الناجين من كارثة التايتنيك.وتظهر المركب الذي يحمل المصري ”حمد حسب الله”الناجي العربي الوحيد من الكارثه .وسبب تواجده على التايتنيك انه كان برفقة أحد الأثرياء الأمريكيين ويدعى ” Henry Harper ” وزوجته، الذين كانا يقومان برحلة سياحية إلى مصر ونزلا في فندق شيبرد المجاور لميدان التحرير، حيث يعمل ” Hamad ” دليلا للسياح او مترجما.وحين انتهت الرحلة وقررا العودة الى الولايات المتحدة، قال هاربر لـحمد إنه إذا رغب بالسفر معهما الى أمريكا فأهلا وسهلا، فوافق حمد على الفور. ورافقهم في الرحلة على “تيتانيك” واشترى له تذكرة بالدرجة الأولى …
وبعد إرتطام السفينة بالجبل الجليدى ذهب أحد الموظفين إلى جناح “Harper” لانه من مشاهير الأثرياء الأمريكيين وطلب منهم ركوب اول زورق نجاة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *